خِـلال جولـة صباحيـة ... وزيـر الصناعـة والمعـادن يطلـع علـى آليـات وعقـود العمـل فـي الشركـة العامـة للصناعـات الكهربائيـة والإلكترونيـة ويُوجـه بالتركيـز علـى نشـاط إنتـاج المُحـولات الكهربائيـة لتلبيـة حاجـة وزارة الكهربـاء

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 

 

 

 

 

 

 

أجـرى وزير الصناعة والمعادن الأستاذ الدكتور المُهندس خالـد بتّـال النجـم ، اليوم الأحد المُوافق ٢٠٢٣/١/٢٢ زيارة ميدانية إلى الشركة العامة للصناعات الكهربائية والإلكترونية في إطار جولاته التفقُدية المُتعاقبة في شركات ومعامل الوزارة لبيان الخُطة والرؤية المرسومة لتطوير أداء الوزارة في المرحلة القادمة ولتشخيص المُعوقات والإشكاليات التي تعترض سير وإنسيابية العمـل 

    

وناقـشَ معالي الوزير في مُستهل الزيارة وخِلال اجتماعٍ مُوسع مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة الشركة وعدد من مُدراء المعامل والأقسام مواضيع تخُص عقود المُشاركة والعقود الأخرى المُبرمة والمُلاحظات المُثبتة على بعض من هذهِ العقود والجدوى المُتحققة منها والإجراءات المُتخذة بخصوصها وأصدرَ جُملة توجيهات أبرزهـا :

إتخـاذ الإجراءات القانونية المُناسبة لإلغاء العقود المُتلكئة التي لم تُحقق الجدوى والفائدة المرجوة من إبرامها والمُضيّ بالعقود الرصينة والناجحـة .

التركيـز على نشاط إنتاج المُحولات الكهربائية لتغطية أكبر جزء مُمكن من حاجة وزارة الكهرباء ودعم الشبكة الوطنيـة .

مُراعـاة الدقة عندَ إعلان الفُرص والمشاريع وصياغة العقـود .

التعـاون مع الشُركاء وتقديم التسهيلات اللازمة لهم وتقوية عقود المُشاركة وتقويمها بما يصُب في مصلحة الشركـة .

مُتابعـة ملف ديون الشركة وإتخاذ إجراءات وفق القانون لرفع رأس المال لإدامة العملية الإنتاجيـة .

ضـرورة تحقيق المُنافسة في السوق المحلية وعدم الإعتماد على المؤسسات الحكومية فقـط .

ضـرورة مُتابعة الأنظمة الداخلية وتعديلها لإضافة نشاطات وصلاحيات تخدم عمل الشركـة .

الإهتمـام بشكلٍ أكبر بمجالات الإعلام والتسويق والتعريف بمُنتجات الشركة والإعلان عنها بالطرق والأساليب الحديثـة .

تنظيـم وتقديم موقف خِلال مُدة أقصاها شهر واحد بالمشاريع الإستثمارية الخاصة بالشركة المُدرجة على وزارة التخطيط وإتخاذ الإجراءات لتسوية المشاريع المُتوقفة والمُتلكئة والمُضيّ بالمشاريع المُتقدمة الإنجـاز .

  

وفـي سياق الزيارة تجول معالي الوزير في عدد من معامل الشركة المُتواجدة في مقر الشركة منها معمل المُحولات الكهربائية ومعمل السيل ختم ومعمل تصنيع المُحركات والأجهزة الكهربائية ومعمل تجميع مُعدات الإطفاء ووجه معاليه بضرورة المُنافسة مع القطاع الخاص بالجودة والسعر كما وجه بتعميمإستخدام أختام التعقُب في كافة شركات الوزارة عندَ نقل السكراب والمُنتجات النفطية وأيّة مواد أخرى ، كما اِلتقى معالي الوزير خِلال الجولة بمُوظفي الشركة من العقود والأُجراء اليوميين بعد تاريخ ٢/ ١٠ / ٢٠١٩ وأوعد معاليه بتحويلهم إلى عقود ضِمنَ القرار ٣١٥ وضمان حقوقهـم